البنيان يستعرض أبرز استراتيجيات وأولويات التعليم في ملتقى ميزانية 2024

وزير التعليم يوسف البنيان
وزير التعليم يوسف البنيان

كشف وزير التعليم يوسف البنيان، اليوم الخميس، خلال جلسة حوارية ضمن فعاليات ملتقى ميزانية 2024 عن أبرز التوجهات الاستراتيجية لوزارة التعليم، والأولويات التي تم نهجها لتحقيق هذه المستهدفات التعليمية في ظل رؤية السعودية 2030.

وخلال الجلسة التي حملت عنوان "الميزانية في إطار تطوير الخدمات الأساسية"، نوه وزير التعليم بالمساعي الداعمة من القيادة الرشيدة لقطاع التعليم تحديدا، رافعًا الشكر نيابة عن منظومة التعليم بالسعودية إلى خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده على ما يحظى به القطاع من اهتمام وتقدير.

اقرأ أيضًا: “الغذاء والدواء” تطلق خدمة “أذونات استيراد وفسح الدواء”

وأشار إلى أن الوزارة تولي اهتمامًا بمخرجات جودة التعليم ركنًا أساسيًّا لأي منظومة تعليمية، واهتمامها بأن تكون لدى الوزارة بيئة تعليمية جاذبة وآمنة، لضمان أمانة وسلامة الطلبة والطالبات الموجودين في أسوار المدارس.

وأكد أن ذلك يأتي من ضمن اهتمامات الوزارة بمخرجات جودة التعليم، برنامج تنمية القدرات البشرية - الذي يرأسه ولي العهد -، الذي يهدف لأن يكون لدى المملكة مواطنٌ منافس عالميًا، إلى جانب تماشي مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل، مؤكدًا أن يكون لدينا عمل حوكمة مؤسسي وعلى أعلى درجة من الشفافية.

التركيز على المخرجات والإنتاجية

كما أكد على تركيز الوزارة على المخرجات والإنتاجية، إضافةً إلى كفاءة الإنفاق، مؤكدًا أن معوقات نجاح أي منظومة، هو عدم توفر جهاز لديه القدرة على إدارة كفاءة الإنفاق، لذلك في وزارة التعليم اليوم منظومة وزارة المالية وكفاءة الإنفاق، وهو ذراع ممكّن لوزارة التعليم لتحقيق رؤية السعودية 2030، والاستفادة الأمثل من المبالغ التي حددتها الحكومة الرشيدة للقطاع، وهذا الإنفاق يعكس اهتمام الدولة بالتعليم والمعلمين ومنسوبيه.

ولتحقيق كفاءة الإنفاق في القطاع، أوضح وزير التعليم، أن الوزارة أصبحت جهازًا مشرعًا ومنظمًا، وفصلت جميع الأعمال التشغيلية إلى شركة تطوير، لتركّز الوزارة على دورها الرئيس وهو العمل التربوي والتعليمي، وتحول جميع الأعمال التشغيلية تحت إدارة شركة تطوير القابضة، ولتعزيز العملية التربوية في الميدان، خفّضت إدارات التعليم من 47 إلى 16 إدارة تعليم، وكذلك دمجت مكاتب التعليم لزيادة تحسين الإجراءات وخدمة الميدان والمعلمين والمعلمات والمدارس، إضافةً إلى تخفيض المكاتب من 249 مكتبًا إلى 138 مكتبًا.

اقرأ أيضًا: في ختام زيارة بوتين.. السعودية وروسيا يتفقان على تعزيز التعاون في 10 مجالات متنوعة

وحول أبرز الإنجازات المحققة خلال العام المالي 2023، أفاد البنيان بأن وزارة التعليم حققت العديد من الإنجازات في عدد من المجالات على مستوى التعليم العام وأيضًا التعليم الجامعي، مؤكدًا أنه لتحقيق الإنجازات؛ ينبغي توفّر استدامة الأعمال والبناء على المنجزات.

تقدم على المستوى العالمي

وقالت إن الوزارة عملت خلال السنوات الماضية بتركيز على تدعيم الخبرات في منظومة التعليم، وكانت نتائجها واضحة في نتائج امتحانات الطلبة والطالبات في المستوى العالمي، وخاصة في امتحانات "بيزا".

وكشف عن تقدم السعودية في الرياضيات أكثر من 17 مرتبة، وفي العلوم لأكثر من 11 مرتبة، وفي القراءة أكثر من خمس مراتب، عادّاً ذلك إنجازًا حقيقيًّا وتراكميًّا مبنيًّا على عمل مؤسسي من خلال وزارة التعليم، حيث شارك أكثر من 246 ألف طالب وطالبة في محافل دولية وحصلوا على أكثر من 162 جائزة كبرى وخاصة، إضافة لحصولهم على أكثر من 91 ميدالية و12 شهادة تقديرية.

وأشار إلى حصول المعلمون والمعلمات على أكثر من 125 جائزة محلية وإقليمية ودولية، وذلك يبرز نوعية منظومة التعليم وخاصة في الميدان التربوي والتعليمي.

برامج الابتعاث

وأضاف، أنه فيما يعنى ببرنامج خادم الحرمين الشريفين، فقد ابتعث أكثر من 4400 طالب وطالبة إلى أفضل الجامعات على مستوى العالم، وفيما يختص بالأعمال التشغيلية وتحسين البيئة فهناك أكثر من 90 مشروعًا دخل إلى الخدمة التعليمية، وأعيد تأهيل 707 مدارس في مختلف مناطق المملكة بالتعاون مع وزارة المالية، وكذلك التعامل مع أكثر من 125 مشروعًا متعثرًا، كما عززت الوزارة السعة والطلب في الميدان التربوي.

وحول المستقبل التعليمي الذي ينتظره ملايين الطلاب والطالبات تحديدًا والمجتمع في المملكة بعامة، أكد معالي الوزير أن دور وزارة التعليم واضح وجليّ، ويقوم على الاهتمام بالمعلم، لأنه لن يكون لديك نظام تعليمي أعلى من مستوى معلميه، إلى جانب تعزيز دور مركز المناهج الموجود في الوزارة، ليكون مركز مناهج تكاملي مع الجهات والشركاء، لأن المناهج الآن هي مجموعة تعليمية مهارية وقيمية.