رغم البداية الكارثية.. تين هاج يتعهد بتحسين نتائج مانشستر يونايتد

أعرب إريك تين هاج، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن عدم شعوره بالقلق إزاء الرحيل عن منصبه بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق مع بداية هذا الموسم، والتي تواصلت بخسارته، أمس الثلاثاء، أمام ضيفه جالطة سراي التركي 2 / 3 في دوري أبطال أوروبا.

مانشستر يونايتد فرط في تقدمه 2 / 1 ليخسر 2 / 3 في نهاية المطاف، وهو عاني حاليا من أسوأ بداية لموسم منذ عام 1986.

وخسر مانشستر يونايتد ست مباريات من أول عشر مباريات للمرة الأولى في 37 عاما، وبدأت الشكوك تحوم حاليا حول قدرة الفريق على تخطي دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا بعد مرور جولتين فقط.

ولكن تن هاج، الذي قال إنه لا توجد أعذار لأدائه فريقه المتواضع، أكد أن الجميع داخل النادي يتعاونون في نفس الاتجاه.

ولدى سؤاله عما إذا كان يخشى ترك منصبه، قال المدرب الهولندي :"الموسم الماضي: كان ممتازا، ورائعا للغاية، حققنا أكثر مما توقعناه".

وأضاف :"ندرك أيضا أن في هذا المشروع ستكون هناك فجوات مشتركة. في هذه اللحظة نحن في فترة صعبة للغاية كما يعلم الجميع، ولكننا سنخرج منها سويا، سنقاتل سويا، سنقف خلف بعضنا البعض. أنا، المديرون، الفريق، كلنا سنقاتل".

وأردف :"نعلم أن بإمكاننا اللعب بشكل أفضل، وبالعمل الجماعي سنعبر هذه الأزمة".

وأنهى قائلا: "لو أعطيت تفسيرا، سترون المبررات، لا توجد مبررات. لا يمكن أن نرتكب الأخطاء التي نرتكبها. يجب أن نلعب بشكل أفضل، إنها حقيقة بسيطة، يجب أن نفوز بمبارياتنا".