جدول الأحداث
  • الكل
  • فعاليات
  • معارض
أهلاً بكم
تابعنا:
  • الكل
  • فعاليات
  • معارض
  • 2 - 4
    سبتمبر - سبتمبر

    ليرن

    Days
  • 2 - 4
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض السعودي للأخشاب والمكائن

    Days
  • 3 - 5
    سبتمبر - سبتمبر

    هدايـات القرآن في بناء الإنسـان

    Days
  • 3 - 5
    سبتمبر - سبتمبر

    معـرض الصناعـات العربية والخليجيـة

    Days
  • 9 - 11
    سبتمبر - سبتمبر

    البنية التحتية والمدن الذكية

    Days
  • 9 - 11
    سبتمبر - سبتمبر

    معرض الميـاه العالمي

    Days
  • 24 - 26
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض الســعودي لإدارة النفايـات

    Days
  • 24 - 26
    سبتمبر - سبتمبر

    المعرض السعودي لإنشاء المستشفيات

    Days
  • 26 - 29
    سبتمبر - سبتمبر

    طلة

    Days
  • 8 - 10
    أكتوبر - أكتوبر

    معرض البناء الرياضي 2024

    DAYS
  • 8 - 10
    أكتوبر - أكتوبر

    المعرض السعودي للمرافق الرياضية والترفيهية 2024

    DAYS
  • 10 - 11
    أكتوبر - أكتوبر

    القمة العالمية لقادة العقار 2024

    DAYS
  • 28 - 30
    أكتوبر - أكتوبر

    المعرض السعودي الدولي لمنتجات الحلال 2024

    DAYS
  • 31 - 3
    أكتوبر - نوفمبر

    معرض سعودي أوتو شو 2024

    DAYS
  • 4 - 7
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض البناء السعودي 2024

    DAYS
  • 4 - 7
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض سعودي إلينكس 2024

    DAYS
  • 20 - 21
    نوفمبر - نوفمبر

    معرض لايف السعودية للسكك الحديدية والتنقل في السعودية 2024

    DAYS
  • 5 - 14
    ديسمبر - ديسمبر

    مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي 2024

    8:AM -12:45PM

فريق التحرير

28 يناير 2024

المملكة تدشن 24 مشروعاً إنسانياً في الصومال الفيدرالية بـ45 مليون دولار

المملكة تدشن 24 مشروعاً إنسانياً في الصومال الفيدرالية بـ45 مليون دولار

دشن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في العاصمة الصومالية مقديشو اليوم ، 24 مشروعاً إنسانياً وإغاثياً في قطاعات الأمن الغذائي والصحي والتعليمي والمياه والإصحاح البيئي في جمهورية الصومال الفيدرالية، يستفيد منها 5.798.077 فرداً بقيمة إجمالية تبلغ 45 مليون دولار أمريكي.

حضر حفل التدشين دولة رئيس مجلس الوزراء في جمهورية الصومال الفيدرالية حمزة عبدي بري، والأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للشؤون الإنسانية والاجتماعية والثقافية السفير طارق علي بخيت، وأصحاب المعالي الوزراء، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الصومال أحمد بن محمد المولد، وأعضاء الوفد المرافق.
وأعرب الربيعة خلال كلمة له بالحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة عن سعادته بحضوره اليوم في الصومال احتفاءً بتدشينِ وتوقيعِ حزمةٍ من المشروعاتِ الإنسانيةِ؛ تلبيةً للاحتياجاتِ الإنسانيةِ للشعبِ الصوماليِ الشقيقِ، وتقديراً للعلاقاتِ بينَ المملكةِ العربيةِ السعوديةِ وجمهوريةِ الصومالِ الفيدراليةِ التي تَجَسَّدَت من خلالِ الاحترامِ المتبادلِ بينَ قيادتَي البلدينِ والزياراتِ المتواليةِ بينَ المسؤولينَ فيهما لتعزيزِ أوجهِ التعاونِ وتطويرِهِ.
وأضاف أنه في هذه الظروفِ العصيبةِ التي يشهدُها العالم التي أفرزت أزماتٍ إنسانيةً واسعةَ النطاقِ، أودُّ أنْ أُثَمِّنَ قدراتِ الحكومةِ الصوماليةِ على ما تتخذُه من تدابيرَ نوعيةٍ لتجنيبِ الشعبِ الصوماليِّ تبِعاتِ تلكَ الأزماتِ التي بلغتْ حدتُها معدلاتٍ قياسيةً، مؤكداً أنَّ المملكةَ التي دأبت على انتهاجِ العملِ الإنسانيِّ باعتبارِهِ قيمةً حضاريةً وسلوكاً منبثقاً من تعاليمِ دينِنَا الإسلاميِّ الحنيفِ، لم ولن تتأخرَ عن مساندةِ جمهوريةِ الصومالِ الفيدراليةِ الشقيقةِ.
وقال الدكتور عبدالله الربيعة :”لقد أتينا في هذا اليوم التاريخي لنؤكد أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سيظل يدعم الأشقاء في الصومال، ولنبتهج مع هذه الكوكبة المباركة بتدشين (24) مشروعاً من المشاريع الإغاثية في قطاعات الأمن الغذائي، والصحي، والتعليمي، والمياه، وذلك بتكلفة تزيد على (38) مليون دولار أمريكي، وتوقيع ثلاث اتفاقيات لتنفيذ عدد من المشاريع بتكلفة تزيد على (7.2) ملايين ومئتي ألف دولار أمريكي، تمت دراستها بعناية وبالتنسيق الكامل مع الجهات ذات العلاقة في الحكومة الصومالية والمنظمات الدولية الفاعلة لتلامس احتياجات ومتطلبات الشعب الصومالي الشقيق، تجسيداً للسياسة القويمة التي تنتهجها قيادة المملكة العربية السعودية التي أولت العمل الإنساني أهمية كبرى، حتى شمل العطاء السعودي جميع الشعوب المتأثرة بالكوارث والنزاعات والحروب بدعمها ومساعداتها”.
واستذكر المساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للمحتاجين حول العالم التي بلغت قيمتها حتى الآن نحو (127.78) مليار دولار أمريكي ساهمت في دعم (169) دولة بكل حيادية، نفذ المركز منها (2783) مشروعاً، بنحو (6.6) مليارات دولار أمريكي، شملت (95) دولة بمشاركة (175) شريكاً أممياً ودولياً وإقليمياً بكل حيادية ومنهجية مدروسة، مشيراً إلى أن المبلغ الإجمالي للمساعدات المقدمة لجمهورية الصومال حتى نهاية عام 2023م نحو(423) مليون دولار ساهم المركز فيها بنحو (227) مليون دولار لتنفيذ (106) مشاريع، مؤكداً أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية سيظل حريصاً على مواصلة دعمه الإنساني للشعب الصومالي الشقيق.
عقب ذلك دشن المشرف العام الدكتورعبدالله الربيعة خمسة مشاريع تعليمية, “مشروع تقديم مساعدة متعددة القطاعات لمعهد برعو التقني في الصومال” بالتعاون مع المجلس النرويجي للاجئين، بهدف توفير الوصول إلى التدريب المهني الوظيفي لتزويد الشباب بالمهارات اللازمة لتحسين سبل عيشهم من خلال إعادة تأهيل معهد برعو التقني، وتطوير البنية التحتية وبناء قدرات المعهد، يستفيد منه 4.990 فرداً، بقيمة إجمالية تبلغ 1.500.000 دولار أمريكي.و”مشروع توزيع 30 ألف حقيبة تعليمية مزودة بالقرطاسية للطلبة في الصومال” بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، بهدف تشجيع الطلبة للالتحاق بالمدارس وتخفيف الأعباء عن الأسر المحتاجة، يستفيد منه 30 ألف فرد، بقيمة إجمالية تبلغ 688.182 دولاراً أمريكياً.
و”مشروع ترميم وتشغيل مدرسة شيخ حسن برسني ومدرسة الشيخ ياسين عثمان ومدرسة الشيخ عمر فاروق” بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، بهدف توفير بيئة تعليمية مجهزة بالاحتياجات الأساسية في المجتمعات ذات الحاجة من خلال بناء الفصول الدراسية وملحقاتها، والمساهمة في تحقيق الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة (التعليم الجيد) وتوعية المجتمع الصومالي حول أهمية التعليم، وبناء قدرات الكوادر التعليمية لتحسين جودة منظومة التعلمي وإنتاجيته، يستفيد منه 1.542 طالبا وطالبة ومعلما ومعلمة، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع وتكلفة إنشاء وتجهيز المباني تبلغ 2.378 مليونين و 378 ألف دولار أمريكي.
و”مشروع ترميم و تشغيل مدرسة الشيخ أبوبكر الأساسية والثانوية ومدرسة كاسبلاري الأساسية والثانوية” بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، يستفيد منه 2.000 فرد بشكل مباشر من الطلاب والطالبات، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع وتكلفة إنشاء وتجهيز المباني تبلغ 1.888.135 مليون دولار.
و “مشروع ترميم وتشغيل مدرسة بلعد الأساسية والثانوية ومدرسة الدكتور أحمد حاجي الأساسية والثانوية ومدرسة الشيخ آدم عبدالله الأساسية والثانوية” بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، يستفيد منه 1.500 فرد بشكل مباشر من الطلاب والطالبات، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع وتكلفة إنشاء وتجهيز المباني تبلغ 1.848.632 مليون دولار أمريكي.
ثم دشن الدكتور عبدالله الربيعة سبعة مشاريع صحية، “مشروع الحد من وفيات الأطفال بسبب الالتهاب الرئوي عن طريق زيادة الوصول إلى الأكسجين الطبي في الصومال” بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، ويهدف المشروع إلى تقليل الوفاة بين الأطفال الصوماليين الناتج عن التهاب الجهاز التنفسي من خلال توفير الأكسجين الطبي اللازم، حيث سيتم توفير الأكسجين عن طريق محطات تولد الطاقة الكهربائية العاملة بالطاقة الشمسية في 25 مركزاً صحياً موزعاً على مختلف مناطق الصومال، بالإضافة إلى تأمين المضادات الحيوية
والمستهلكات الطبية، فضلاً عن تقديم 3 سيارات إسعاف لنقل الحالات الحرجة إلى أقرب مستشفى مركزي في مناطق بنادر وجوبالاند وبونتالاند وهيرشبيلي، يستفيد منه 230.127 فرداً، بقيمة تبلغ مليوني دولار أمريكي.
و”مشروع تقديم خدمات الصحة الإنجابية للنساء الحوامل والفتيات في إقليم بنادر بالصومال” بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، بهدف تخفيض معدل الوفيات في النساء الحوامل والفتيات، إضافة إلى تخفيف معاناة النساء الصوماليات اللواتي يعانين من مرض الناسور البولي ، يستفيد منه 44.453 امرأة بشكل مباشر و24.628 بشكل غير مباشر ، بقيمة إجمالية تبلغ 1.500.000 دولار أمريكي.
و”مشروع تشغيل مركز الغسيل الكلوي في مقديشو” بالتعاون مع الجمعية الدولية لرعاية ضحايا الحروب والكوارث ،بهدف تقديم خدمات الغسيل الكلوي المجاني للمرضى الذين يحتاجون إلى غسيل بشكل متكرر، حيث سيجري المركز 35 جلسة غسيل يومياً، أي ما يعادل 900 جلسة شهرياً، كما يقدم الاستشارات الطبية لـ 180 مريضاً، وتوزيع الوحدات الدوائية وفق الوصفات الطبية التي يبلغ عددها 27.000 وحدة شهرياً، وعودة المهاجرين من المرضى إلى وطنهم، وتوطين الخدمات الصحية، يستفيد منها 1.680 مريضاً، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع التشغيلية وتكلفة إنشاء وتجهيز المبنى تبلغ 4.912.928 دولاراً أمريكياً.
و”مشروع دعم وحدة الإسعاف والإنقاذ لوزارة الصحة الصومالية” بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، بهدف دعم أقسام الطوارئ في المستشفيات الحكومية الصومالية من خلال تسليم وزارة الصحة الصومالية 15 سيارة إسعاف ، يستفيد منه 160 ألف فرد بشكل مباشر و 1.620.000 فرد بشكل غير مباشر، بقيمة إجمالية تبلغ 757 ألف دولار أمريكي.
و”مشروع تهيئة مستشفى أفجوي “في مدينة أفجوي ، بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، بهدف تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية وخدمات الصحة الإنجابية والأطفال، ومكافحة العدوى للمواطنين ، بالإضافة إلى خدمات الطوارئ ، ورفع قدرات الكادر الطبي والفني والإداري مهنياً وعلمياً، والحد من هجرة الكوادر الطبية والفنية المتخصصة، يستفيد منه 400 ألف فرد، بقيمة إجمالية لتأهيل المشروع وتكلفة إنشاء وتجهيز المبنى تبلغ 1.416.320 دولاراً أمريكياً.
و”مشروع تهيئة وتشغيل مركز بئر جديد الصحي في محافظة هيران” بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، بهدف تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية وخدمات الصحة الإنجابية والأطفال ومكافحة العدوى بين الصوماليين، بالإضافة إلى خدمات الطوارئ، ورفع قدرات الكادر الطبي والفني والإداري مهنياً وعلمياً، والحد من هجرة الكوادر الطبية والفنية المتخصصة، يستفيد منه 31.500 فرد، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع وتكلفة إنشاء وتجهيز المبنى تبلغ 376.366 دولاراً أمريكياً.
و”مشروع تهيئة وتشغيل مركز عابد واق الصحي” في مدينة عابد واق بالتعاون مع البعثة الإقليمية لمنظمة التعاون الإسلامي في الصومال، يستفيد منه 31.500 فرد ، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع وتكلفة إنشاء وتجهيز المبنى تبلغ 352.591 دولاراً أمريكياً.
تلا ذلك تدشين معالي المشرف العام لثلاثة مشاريع في قطاع المياه والإصحاح البيئي, “مشروع توفير مصادر مياه مستدامة من خلال حفر وإصلاح آبار ارتوازية تعمل بالطاقة الشمسية” من خلال حفر 24 بئراً ارتوازية جديدة، وإعادة تأهيل 20 بئراً ارتوازية ” بالتعاون مع مؤسسة زمزم، بهدف توفير مصادر مياه صالحة للشرب، وإعادة تأهيل عدد من الآبار وتشغيلها بالطاقة الشمسية لزيادة فرص السكان والمجتمعات المستهدفة ومواشيهم للحصول على مياه نظيفة من خلال بناء نقاط لسقيا الماء للمستفيدين، وأحواض سقيا للماشية، وتوفير مصادر
مياه دائمة ومتجددة في الصومال، يستفيد منه 1.034.960 فرداً، بقيمة إجمالية تبلغ 4.937.423 دولاراً أمريكياً.
ومشروع “توفير مصادر مياه مستدامة من خلال حفر وإصلاح آبار ارتوزاية تعمل بالطاقة الشمسية” من خلال حفر 15 بئراً ارتوازية جديدة بالتعاون مع مؤسسة الوفاء العالمية،
بهدف توفير مصادر مياه صالحة للشرب وتشغيلها بالطاقة الشمسية، وبناء خزانات بسعة 20 متراً مكعباً من الخرسانة، يستفيد منه 400.000 فرد، بقيمة إجمالية تبلغ 2.590.380 دولارا.
ومشروع “البنية التحتية للمياه في حالات الطوارئ ودعم المجتمعات المتضررة من الجفاف والنزاع في ولاية بونتلاند” من خلال حفر 20 بئراً جديدة وإعادة تأهيل 6 آبار ارتوازية بالتعاون مع المجلس النرويجي للاجئين، بهدف تحسين حالة الصحة العامة وظروف الجفاف والسكان المتضررين من النزاع في خمس مناطق بولاية بونتلاند (مدق و نوجال و باري ووسول وسناج) عبر حفر إعادة تأهيل 26 بئرا، كما يقدم الشريك المنفذ خدمة ضمان لتوفير قطع الغيار والصيانة لمدة 3 سنوات بعد انتهاء المشروع، يستفيد منه مليون فرد، بقيمة إجمالية تبلغ 3.588.860
دولارا.
عقب ذلك دشن المشرف العام مشروعين غذائيين, “مشروع التدخلات الطارئة في الأمن الغذائي بالصومال” – مبادرة غوث الصومال في المرحلة الثالثة، بالتعاون مع جمعية التضامن الاجتماعي، والهيئة الوطنية لمكافحة الكوارث وتأمين الغذاء في الصومال، بهدف توزيع 67.985 سلة غذائية لمواجهة المجاعة ودعم الأسر الأكثر احتياجا حسب التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي، بحيث يغطي المشروع ما نسبته 22% من المدرجين في المرحلة الرابعة من التصنيف، يستفيد منه 407.910 أفراد ، بقيمة إجمالية تبلغ 5.582.289 دولارا أمريكيا.
وتدشين ” المرحلة الثانية من مشروع المساعدات الغذائية الطارئة للسكان المتضررين من الجفاف في الصومال” بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي، حيث سيتم تمويل المشروع مناصفة بين مركز الملك سلمان للإغاثة ووزارة الخارجية وشؤون الكومنولث، حيث يساهم المركز بمبلغ مليوني دولار أمريكي لتنفيذ نشاط توزيع بطاقات مساعدات غذائية على الأسر الأكثر احتياجاً حسب الاحتياج الإنساني في التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي، يستفيد منه 97.585 فردا.
بعد ذلك دشن أربعة مشاريع للبرامج التطوعية, “مشروع نور السعودية التطوعي الأول في بورما “بالتعاون مع مؤسسة البصر العالمية ، بهدف إزالة وتخفيف معاناة المصابين بالعمى، والكشف والتشخيص لحالات العمى والأمراض المسببة له، وإجراء عمليات المياه البيضاء، وتوزيع النظارات الطبية على المستفيدين، وتدريب الطواقم الطبية المحلية، يستفيد منها 4.000 فرد، حيث سيتم إجراء 400 عملية جراحية متخصصة وتوزيع 1.000 نظارة طبية.
و”مشروع نور السعودية التطوعي الثاني في مقديشو”، يستفيد منها 4.000 فرد، حيث سيتم إجراء 400 عملية جراحية متخصصة وتوزيع 1.000 نظارة طبية،
و” مشروع نور السعودية التطوعي الثالث في هرجيسا”، يستفيد منها 4.000 فرد، حيث سيتم إجراء 400 عملية جراحية متخصصة وتوزيع 1.000 نظارة طبية.
و”مشروع نور السعودية التطوعي الرابع في بوصاصو”، يستفيد منها 4.000 فرد، حيث سيتم إجراء 400 عملية جراحية متخصصة وتوزيع 1.000 نظارة طبية.
بعدها وقع المركز ثلاثة مشاريع لصالح الأشقاء في الصومال وهي “مشروع تنمية القدرات والتمكين للأشخاص ذوي الإعاقة في الصومال” بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بهدف تحسين جودة حياة الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال، الدعوة إلى إجراء تغييرات في أطر وأنظمة السياسات الوطنية لمعالجة الوصمة والتمييز في المجتمع، وبناء قدرات الوكالات الحكومية المعنية بالإعاقة وتقديم الدعم التقني والتشغيلي، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم وخاصة النساء والفتيات لتحسين وصولهم إلى الخدمات القانونية والاجتماعية، يستفيد منه 22.650 فرد، بقيمة إجمالية تبلغ 998.211 دولاراً أمريكياً.
و”مشروع تشغيل مركز الغسيل الكلوي في مقديشو” بالتعاون مع الجمعية الدولية لرعاية ضحايا الحروب والكوارث ،بهدف تقديم خدمات الغسيل الكلوي المجاني للمرضى الذين يحتاجون إلى غسيل بشكل متكرر، حيث سيجري المركز 35 جلسة غسيل يوميا، أي ما يعادل 900 جلسة شهرياً، كما يقدم الاستشارات الطبية لـ 180 مريضاً، وتوزيع الوحدات الدوائية وفق الوصفات الطبية والتي يبلغ عددها 27.000 وحدة، يستفيد منها 1.680 مريضاً، بقيمة إجمالية لميزانية المشروع التشغيلية وتكلفة إنشاء وتجهيز المبنى تبلغ 4.912.928 دولاراً أمريكياً.و”مشروع تأمين وتوزيع الكسوة والمواد الإيوائية والمستلزمات الضرورية للأسر النازحة في الصومال” بالتعاون مع جمعية التضامن الاجتماعي وجمعية الرحمة الخيرية، بهدف توفير المستلزمات الإيوائية وحقيبة الكسوة للنازحين في المخيمات الصومالية ، حيث يتم تأمين الخيام وأواني الطبخ والملابس للأسرة الصومالية النازحة وتغطية احتياجاتهم الأساسية، يستفيد منه 258.000 فرد، بقيمة إجمالية تبلغ 4.800.000 دولار أمريكي.

تابعنا: